X

 

أسباب غياب الكويت عن دورة الألعاب الأولمبية (ريو 2016)

الكويت البلد العربي الوحيد الغائب عن أولمبياد ريو !

31/07/2016

كل الوفود المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية المقبلة (ريو 2016) بدأت تستعد وكل الأعلام سترفع في الأولمبياد البرازيلي، فيما يغيب الكويت عن الأولمبياد. ما هي الأسباب ؟!

في أولمبياد ريو هذا العام هناك غائب لن يتواجد معنا في البرازيل، سجل الغياب ورحل أعلن عدم الحضور بعد تواجد دام لـ48 عاما، الكويت سيغيب عن الألعاب الأولمبية هذا العام ليصبح الغائب العربي الوحيد.

وذلك بعد قرار الإيقاف من اللجنة الاولمبية الدولية بحرمان هذا البلد من الحضور في ريو.

شمس المشاركات الكويتية لم تغب عن سماء الألعاب الأولمبية منذ صيف عام 1968، إذ كانت المشاركة الكويتية الأولى ومن يومها لم يغب علم الكويت عن التواجد في الساحة الاولمبية.

آمال الكويتين في المشاركة في الأولمبياد تبددت عندما أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية بأن رفع الحظر عن الكويت سيتواصل مما يعني الغياب عن المشاركة، فالوقت ذاته قرار الايقاف لن يمنع الريياضيين الكويتيين من المشاركة في الدورة، إذ سيشاركون كرياضيين مستقلين تحت العلم الأولمبي.

وكانت اللجنة الاولمبية الدولية قد أصدرت في يناير 2010 قرار ايقاف اللجنة الاولمبية الكويتية نظرا لتدخل الدولة في شؤونها بعد التدخل السياسي من قبل الحكومة الكويتية في الحركة الرياضية الكويتية.

ومن أبرز الإنجازات الكويتية في الأولمبياد تحقيق الميدالية البرونزية في دورة سيدني عام 2000 في لعبة الرماية، وقد شاركت الكويت في ألعاب القوى والرماية وكرة القدم والسباحة.

في الرماية استطاع فهيد الديحاني بأن يحرز أول ميدالية أولمبية للكويت في سيدني 2000 بعد حصوله على المركز الثالث في مسابقة الرماية الدبل تراب.

وحقق فهيد الديحاني مرة أخرى برونزية الرماية في أولمبياد لندن 2012.

وأعلنت اللجنة الأولمبية تعليق النشاط الرياضي للكويت بسبب تعارض بعض القوانين المحلية مع القوانين الأولمبية الدولية.

اشترك بنشرتنا الإخبارية .. اضغط هنا

قد تعجبك هذه المواضيع أيضاً
كلمات مفتاحية
ألعب أخرى أولمبياد ريو أولمبياد ريو 2016 أولمبياد ريو دي جانيرو أولمبياد ريو دي جانيرو 2016 الكويت رياضات أخرى